جدة

سراب

سراب هو عمل مكون من أربع صور، استمد إلهامه من الصراع الداخلي للفرد في رحلة تحقيق الأحلام. تُستخدم الصور الفوتوغرافية لالتماس الحقيقة؛ ليس ليكون العمل محاكيًا للواقع بل هو الواقع ممثلًا بزرقة سماء عالم الأحلام المتألق. تلعب اللغة دورًا أساسيًا في العمل، حيث يعبر الشعر عن استيعاب كل مرحلة من مراحل الصراع. تعكس العبارات الشعرية المكتوبة بخط اليد صوت الإدراك، مضفيًا التكامل في طرح التجربة الإنسانية الداخلية مع الواقع الخارجي. ترمز الخطوط التفاعلية الى حركة الحياة في كل مشهد، في حين يجسد الاهتزاز ضبابية الرؤية في عالم السراب.

في عالم الأحلام، يسعى المرء جاهدًا للوصول إلى حلمه والمضي إليه ليضفي معنى لحياته. يصوّر "سراب" لحظة إدراك المرء إلى أن ما يسعى إليه ما هو إلا وهم. تعكس العبارات الشعرية صوت الضمير الداخلي الذي يكشف الحقيقة ذائبة على المشهد مُفسِّرة بذلك الواقع الذي يعيش به بعد أن تفنى محاولاته للقبض على حلمه، يسقط المرء أمام حقيقةَ أنها محض وهم، في حين أن أحلامه تتساقط من يده فلا تقع أرضًا لينحني ويجمعها؛ بل تحملها الريح مبتعدة بلا إمكانية لاستعادتها مجددًا. تتركه حقيقة السراب فارغًا بلا أمل، فيواصل السير باحثًا عن غاية أخرى قد يجدها في طريقه لسرابٍ آخر.

A1FSarab-copy-1280x1041.jpg

ريفال الغيلاني طالبة تصميم جرافيك وفنانة من جدة. يمكنكم/ن متابعتها على إنستجرام لمزيدِ من أعمالها.

أريد الرحيل

أريد الرحيل لأرض جديدة”

لأرض بعيدة

لأرض ما أدركتها العيون

.ولا دنستها ذنوب البشر

أريد التنقل بين الكواكب،

.يومًا أسافر بين النجوم

“.ويومًا أنام وأنا بحضن القمر
ألهمت هذه الأبيات الفنانة شهد ناظر بدء هذا الكولاج.

Leaving.jpg

يمكنكم متابعة شهد على إنستجرام لمزيدٍ من أعمالها.

".لا تجعل حياتك ماريونيت بين أيدي الخوف"

الخوف هو المصدر الأساسي للخرافات، وأحد أهم مصادر القسوة؛ لذا فالانتصار على الخوف هو بداية الحكمة. - برتراند راسل

مضى الكثير، وأنا أعتقد بأن الشخص الحر هو من يمتلك القرار بيده. لكن مفهوم الحرية كان يحتاج إلى نظرة شاملة في ذهني حتى أتمكن من فهم أبعاده الأخرى! كان نوع من الحرية غائبًا عن عقلي كلياً، وهو الخوف الذي قد يكون بمثابة عرقلة، وقيود تحيط بها نفسك، ولا تدرك بأن كل شيء تخافه خارج إطار المعقول سوف يتحكم بك ويسرق حريتك.

يقال بأن الخوف يحمي الإنسان!  تبدأ طفولتك بضرورة شعورك بالخوف من اللعب بالخارج حتى ساعات متأخرة كي لا تتعرض لأي مكروه، وأن لا تتحدث مع الغرباء؛ فليس جميعهم أشخاص جيدين كما تتخيل. تكبر، وبدورك أنت تحول هذا الخوف الإيجابي الذي كان يحميك إلى خوف سلبي لا طائل منه. تبدأ تعليم نفسك بأنه يجب الخوف من الأشياء الجيدة أيضاً، ومن النجاحات المتتالية، وكيف سوف تكون نهاية هذا النجاح، وتضيع فرصة العمر التي قد تكون وظيفةً بمنصب جيد لأنك خائف من أن تبدأ حياة جديدة بمدينة أخرى. تتقدم بالعمر، وتخاف التعرف على أصدقاء آخرين متعذرًا انك مكتفٍ بدائرتك الاجتماعية الصغيرة. تخشى التجارب الجديدة التي قد توسع آفاقك قائلًا أن هذا ليس أنت، وهذا لا يناسبك،

وبينما هناك ملايين الهوايات، والوسائل التي بإمكانها أن ترفه عنك، تقرر تجنبها خوفًا على وقتك من الضياع. عدد لا منتهي من الكتب تريد قراءتها، ولغات ترغب بتعلمها، ولكنك لا تفعل هذا لأنك خائف بأن الأوان قد فات. معظم الأشخاص حول هذا العالم يحملون بداخلهم مشاعر مهما كانت طبيعتها، وهذه المشاعر قد تظل إلى الأبد بداخلهم لا يتفوهون بها لأنهم خائفين.

والآن، بعد سنين طويلة، أنت وحيد وعالق في وظيفة رتيبة قد كان بإمكانك تغييرها، ومعلوماتك ضيقة، وتجاربك محدودة، ووقتك مهدر، والمشاعر الوحيدة التي تملكها الخوف!


يمكنكم متابعة هناء نور على تويتر لمزيدٍ من أعمالها.

لم يخبرونا

لم يخبرونا عن أيامٍ ستأتي نعجز فيها عن النسيان، عن محْيِ ما كان. لم يخبرونا أن الأمر لن يكون بسهولة نسيان تلك النملة التي صادقتها عندما كنت في عمر الخامسة. لم يخبرونا أنه سيصعب الأمر، و أن في بعض الأيام لا يشرق الفجر.

لم يخبرونا أن البشر أشرار، وأنهم يتغذون على الكره،  والحقد، وكسر الخواطر. لم يخبرونا أننا سنصبح تائهين. لم يخبرونا أننا سوف نشكك بكل ما قيل، بكل الثوابت، وبكل الحقائق، وبكل هؤلاء "الكرام الأفاضل".

لم يخبرونا أننا سنؤمن بحق التفكير، وبحق السؤال، وبحق محبة مالا يحق لنا حبه. لم يخبرونا أننا سوف نثور، وسوف نصرخ، وسوف نقول. سنقول.

لم يخبرونا أننا سنكره الأقربون من البشر. لم يخبرونا أننا سوف نحب الخطَرْ، و سوف نصادق الليل،  وسنهوى القمر. يا حلو القمر.

لم يخبرونا أنها ليست عادلة. لا تحبك وتحب منحط القيم. لا تحبك، وتحب الأعمى عن الحق. لا تحبك، وتحب متزعزع الرأي،  مربوط اللسان، ومتضرع القمع. لا تحبك، وتحب كاره الثائرين، وعشيق القامِعين، ووليَّ الجاهلين الخاسئين.

لم يخبرونا أننا سنعشق من البشر. لم يخبرونا أن على الأغلب ستعشق وحدك. لم يخبرونا أنها ستفيض عينك، وسيغيب نومك، وستُسلخ روحك، وتلك الحائرة ستحتل صدرك، وستُرهب في عقلك، وستكسرك.

لم يخبرونا أنها لن تعلم. أنها لم تفقه، ولم تقصد أن تكون والية لكل هذا الألم؛ فهم لم يخبروها هي أيضاً أنها ليست كالجميع، وأن السماء تخبئ كل نجومها في عينيها. لم يخبروها أنها تضيء، وأنها بهدف إصلاح القلوب ستحطم الكثير منها. لم يخبروها أنها مميزة.

لم يخبرونا أننا سنحاول، ونفشل، ونقاتل، ونخسر، وأن السعادة مؤقتة، والحزن دائم مُحكمُ القبضة، وشديد القسوة. لم يخبرونا أن الممر لا ينتهي، وأن ذاك الضوء في آخره كاذب، وخادع، وظالم. كذلك الرجل، وتلك الامرأة، و ذاك الصديق، وذاك القاضي، و ذاك الحاجز العاجي.

لم يخبرونا أننا لن نتجاوز مهما طال الزمن، و كثرت المحاولات، ومهما استبسلنا لأجل ذلك، ومهما كنا قريبين من ذلك لن نتجاوز. لن نتجاوز.

لم يخبرونا أننا لن نسامحهم. أننا سنكره ذكرهم، وسنحرق جميلهم، وسنثور عند رؤيتهم. يا قبحهم.

لم يخبرونا.


خالد منصور كاتب من جدة متابعة أعماله على تويتر.

الاكتفاء الذاتي

تصور رضية حميد الدين في هذا العمل فتاة واجهت صعوبات عديدة صقلت شخصيتها وعلمتها حب الذات. تعرف رضية حب الذات على أنه اكتفاء المرء بذاته وتطويرها حتى يرتقي في مجتمعه ثم يطوره.

C65B340D-C04C-417C-9441-68739DC61E81.jpeg

يمكنكم متابعة رضية على إنستجرام.

Picture 4.jpeg

.آمال الحفظي مؤسسة التنفس عبر الفن، مبادرة اجتماعية لتشجیع العلاج بالفن التشكیلي كما تدرس آمال الهندسة المعمارية، بتركیز على دراسة تاریخ الفن و العمارة. آمال مھتمة بدراسة عمق العلاقة بین الفن و الإنسان و استخدامه كأداة تواصل عبر التاريخ. بجانب الدراسة و جلسات الفن العلاجي، تعمل حالیًا على مشاریع حرة متنوعة تحت مظلة تنمیة .المجتمع والتواصل


    ممكن تعرفينا أكثر عن ماهية العلاج بالفن ؟

على عكس العلاج الفني، الشفاء الفني عبارة عن عملية تشمل توفير تقنيات بسيطة ومهدئة  لإنتاج الفنون البصرية لجعل الفنان أو العميل يتخلص من التوتر، ويتواصل مع صوته الداخلي، ويعبر عن نفسه بشكل عام، وأن يتأقلم مع مشاعره بطريقة غير لفظية.

     كيف بدأتِ رحلتك في هذا المجال؟

بدأت رحلتي عندما كان يجب علي أن أعمل على مشروع للتخرج في المرحلة الثانوية. اعتقدت حينها أنني كنت سأخترع شيئًا يدعى "العلاج بالفن"، ولكن صُدمت عندما اكتشفت أنه لم يكن موجود من قبل فقط، بل كان يدرس لدرجتي الماجستير والدكتوراة في جامعات معروفة أيضًا. بعد الكثير من البحث، وجدت طريقة أبسط وأقل رعبًا من هذا المجال الذي يدعى العلاج بالفن. درست موادًا عديدة  عن طريق الإنترنت وخارج المملكة لكي يمكنني أن أبدأ جلساتي وورش عملي بعد الانتهاء من مشروع تخرجي.


   .حدثينا أكثر عن مبادرة التنفس عبر الفن

رؤية التنفس عبر الفن تكمن في جعل الشفاء بالفن بسيطًا وسهل الوصول إليه من الجميع. هي مبادرة اجتماعية تروج للشفاء بالفن ولتعليم الناس الأدوات التي يمكنهم أخذها بعد الجلسات واستخدامها لوحدهم. بدأت كورقة بحثية، ثم ورش عمل صغيرة تركز على الماندالا (أحد أساليب الشفاء الفني)، ثم بعد تشجيع مجتمع همنق تري حيث تدربت لفترة، تمكنت من إيساع التنفس عبر الفن لتصبح مجتمعًا. الجلسات لم تشمل أساليبًا فنية فريدة كالكولاج، بل شملت فترات للإلقاء، وضيوفًا خاصين تحدثوا عن طرقهم الخاصة للشفاء والاتصال مع أنفسهم.

كيف ساعدتك المبادرة شخصيًّا من ناحية الصحة النفسية، وما أثرها على من حولك؟

لم تتمكن المبادرة لوحدها من التأثير على من ناحية الصحة النفسية، ولكن المجتمع الذي صنعته فعل ذلك. شعور الاتحاد الذي سمح لما بالابتكار والتأثير الذي لحق بشخصيات الناس هو ما أعتبره مكافئًا. كأطفال، جميعنا كنا نحب الرسم، حتى جاء الوقت الذي قيل لنا به - غالبًا من البالغين - أن الفن له معايير محددة يجب أن نتبعها. هدفنا الرئيسي في جلساتنا هو تذكير الناس بقوة الشفاء بالفن وتأثيره على وجودنا، آملين أن نعود بأرواحنا الفنية المنطلقة في الروضة إلى الحياة مرة أخرى. أستطيع القول على الصعيد الشخصي أن  أثناء تأسيسي للتنفس عبر الفن، هي من أسستني. دفع بي بحثي أثناء مرحلة محددة من الحيرة لقراءة المزيد عن الهندسة المقدسة، مما دفعني لدراسة الهندسة المعمارية.

    كيف تصفين ردة فعل المجتمع على هذه المبادرة؟ وكيف من الممكن إقناع شخص بأهمية هذا النوع من العلاج؟

الناس جوعى للإبطاء واكتشاف أنفسهم في عالم يتحرك بسرعة شديدة. المجتمع كان داعمًا ومرحبًا جدًا. كان الناس يأتون في البداية إما بكثير من الحماس أو الشك. لكنهم يخرجون بالحالتين بتجربة لا تنسى. قد لا يكون الأمر عن الفن بحد ذاته، ولكن الحماسة المرتبطة بكسر خوف الورقة الفارغة.

    ما خطوتك القادمة؟

خطتي في 2019 تكمن في الحصول على تقييمات وتعليم احترافيين في الشفاء الفني لكي أستمر في تطوير محتوى وغايات الجلسات. أعمل حاليًا على صعيد أكبر على تعلم الربط بين الفراغ والمشاعر، مما يرتبط كل من الفن، والشفاء، والهندسة المعمارية.

أحلم

مع التغيرات الحاصلة في مجتمعنا، سواء كانت سيئة أو حسنة، تحب شهد أن تنظر للجانب المشرق من كل شيء، وتصرفها معها هو عن الطريق الحلم. تهرب إلى عالم من خيالها عن طريق الفن، وتتخيل عالمًا مليئًا بالجمال والحرية تتصرف فيه كيف تشاء، بعيدً عن كل ما هو سلبي ومحبط، وبعيدًا عن الانتقادات والكراهية.  هذا ما حاولت أن تعبرعنه خلال فن الكولاج العمل مستلهم من:"أحلم بعالم جميل بدون حروب، وجنود ولا حتى نقود. عالم خالٍ من الظلم والتخلف والقيود، مليء بالحنان في حدائق الحب، وألوان الموسيقا، والترانيم."

dreaming.jpg

شهد ناظر فنانة كولاج من جدة. يمكنكم زيارة موقعها ومتابعتها على إنستقرام.

14.

فكرة

.تتابعت الأيام كفكرة

ففي هذه البقعة من اليابس والماء التي رسمتها خطوط وهمية، أعيش في مكان أصبح الشارب فيه يرتدي الرجل، وسيارتي مذنبة وخائنة لأن الطرقات اغتصبت ".براءة ملامحها قليلًا، وحقيبتي الصغيرة التي تحمل جزءًا مني في جوفها وجب علي نسيانها لأن أحدهم قرر أنها "لم تعد جديدة

البعض لا يجدون مانعًا في العيش بدون أعين، طالما أن هناك من يخبرهم بالذي يحدث من التصنع، فقط إن أنكرت وجوده.  وإن كان للحق أعين فأجزم أنها جميعًا اهترأت، ولم تعد تفرق بين ألوان الزمان جيدًا. 

ولكن في الحقيقة الحقيقية: أنا أرتدي شاوبي، ولم يكن يرتديني يومًا، وسيارتي ليست خائنة؛ فقد كانت وفية بمواعيدي دومًا، ولا يجب علي أن أترك حقيبتي الصغيرة، لأني لم أراها تستهر بأشيائي قط. لم يعد ما يراه الزمان يهمني؛ فإن كانت أعيني بخير، لا أحتاج من يخبرني بما يدور حولي. ولا ضر في أن تملأ .نفسك 


ريان الشيخي شاعر شارك في عدة أمسيات شعرية منها أمسية وَرد ما وراء الإطار. لمزيدٍ من أعماله يمكنكم زيارة حسابه على إنستجرام.

11.

مشاعر متكئة

عقلي جائع، وقلبي بائع

!طريقي طويل، ووطني ضائع

الوداع حقيبتي، الأمل قلادتي

...وحذائي واسع

!القرب يؤذي معدتي، والبعد يلعن مرقدي

ما حيلتي؟

،قالت وكل العالمين لقولها سمعوا

!ظهرت وقلوبهم قبلي لها رقّت

حزينة كغيمة ما أنجبت

!مطراً ولا ظلاً أوَت

هي وردةٌ

هي ثورةٌ

!هي في ميادين المعارك دمعةٌ

.أحببتها، والقلب يهوى من يقلِّبه

...أخبرتها أن الهواء يساير من يحرِّكه

،أخبرتها أن الغروب غيابها

.أن القلوب ثيابها

،أخبرتها في جوف قلبي مرقدٌ

 .في جفن عيني معبدٌ

.أحببتها والقلب لاقى حتفه، وضمائر الأشياء باتت عددٌ

،أيا كوناً تجزّأت الأجزاء داخله

ما علّة الأشياء حولي؟

القلب من أجبره؟

والعقل من جابِرهُ؟

اللون ما تهمته؟

والجنس ما حيلته؟

الطور من نافخه؟

والقبر من يسمعه؟

الحب من أسقاه؟

والموت من أحياه؟

الشمس من أقنعها؟

والليل من ناداه؟

.الفكر أمسى عائما...والروح بان زوالها

هل عِفت نفسي أم طغى عصيانها؟

أسينتهي كل الأنا عند الذي وجد الأنا؟

.أم ينتهي يومٌ أنا وأعود مبتسماً أنا


سعيد بايونس فنان ومصور من جدة. يمكنكم رؤية مزيد من أعماله عبر متابعته على إنستجرام.

10.

أنامل ملوَّنة

سمية فايع تعمل حاليًّا في نادي للأطفال في جدة خلال هذا الصيف. اقرأوا الفقرات التالية التي تتحدث فيها عن نفسها وشغفها للأطفال

لا أعرف ما يجب علي توقعه. لا يفشلون أبدًا في مفاجأتي. كل يوم عبارة عن مغامرة. "هم" أطفال: سعادة ذويهم، الفرحة في هذه الحياة، وأمل المستقبل.

اسمي سمية فايع وأبلغ من العمر 18 عامًا. كنت أعمل مع الأطفال في الست سنوات الماضية كل صيف منذ أن كان يبلغ عمري 12 عامً. حاليًّا أنا أجرب تجربة جدية تسمى مونتيسوري- طريقة في التعلم. في هذه الطريقة يمكن للأطفال التعبير بحرية أكبر ، ويمكنهم اختيار ما يعجبهم وتعلم مهارات يحتاجونها يوميًّا. أحب جدًا طريقة مونتيسوري التي تقدر نقاط قوة الأطفال وآرائهم. نحن نمارس العديد من الأنشطة: من الفنون، الطبخ، وقت الحكاية، وحتى ألعاب ذهنية.

سوف أركز على قسم المهارات الحرفية والفنون هنا. خلال هذه الفترة، نعطي الأطفال (أعمارهم ما بين 3 و6) المواد المطلوبة لهذه الأنشطة، ومن ثم نخبرهم بكيفة ممارسة هذا النشاط. بعد ذلك نراهم يسطعون ويظهرون مواهبهم. بتلك الطريقة يمكننا رؤية ما يفضله الأطفال من ألوان، وأساليب للرسم، وحتى أحيانًا كيفية تفكيرهم. لذلك أرى أن تلك الطريقة مثيرة جدًا للاهتمام في التعلم، حتى لي شخصيًّا.

تعلمت الكثير من هذه التجارب. من الممكن أن يتعبونا أحيانًا، لكن كل شيء يصبح أفضل عندما يأتي طفل لك في نهاية اليوم ويقول لك: أحبك سيدة سمية

PHOTO-2018-07-09-17-44-26.jpg
PHOTO-2018-07-09-02-01-17.jpg
PHOTO-2018-07-09-17-44-24 (1).jpg
PHOTO-2018-07-09-02-01-18.jpg

سمية فايع مصورة قيد الإنشاء. يمكنكم متابعتها على تويتر وإنستجرام للاطلاع على مزيد من مشاريعها الحالية، مثل المذكرة البصرية.