العدد الثامن

NasreenshaikhjamlallailAbstract.6.jpg

 نسرين شيخ جمل الليل من مواليد مكة المكرمة ١٩٩٠. درست المرحلة الابتدائية في مكة المكرمة، ومن ثم انتقلت مع والدتها للعيش في إنجلترا، وأكملت باقي المراحل الدراسية هناك حتى نالت درجة البكالوريوس والماجستير في دراسة فن التصوير الفوتوغرافي من جامعة ويستمنستر في العام ٢٠١٣ م. كانت لديها الموهبة من صغرها في الرسم والتصوير وطباعة الصور وبدأت الانشغال الحقيقي بالأعمال الفنية في الخامسة عشر من عمرها. بدأت بترجمة صورها لكتب وقامت بطباعتها وكان أول معرض رسمي لها في لندن عام ٢٠١١ م. وقدمت بعد ذلك أكثر من عشرين معرضًا موزعة في الرياض، وجدة، والمنطقة الشرقية، ومسقط، وأمريكا والمكسيك. اُنتخبت مع بعض الفنانين من إنجلترا لعدة مهرجانات للفنون التشكيلية حول العالم قدمت فيها ملخصًا من أعمالها المرئية والمطبوعة، وتم انتخابها كممثل لفنون الثقافة العربية الإسلامية الذي يعقد كل سنتين في لندن وتمت تغطيتها من صحيفة الجزيرة. 


ما دور أعمالك في زيادة الوعي بمفاهيم عدة كالجندر والهوية؟ وما أهمية مناقشة مفاهيم كهذه؟

الإنسان (غائي) بالطبع ومحب للتميز؛ لذلك هو لا يعمل شيء إلا وله غاية، ولابد في الغايات أن نتسابق لمعرفة الغاية الأسمى والمميزة والوصول لها إما بالمقال وإما بالأعمال، ( وَأَنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الْمُنتَهَىٰ ).

لذلك جعلت غاية أعمالي هي إعطاء الصورة الحقيقة عن جمال الإسلام، لا أقول أن أعمالي الفنية حسنت صورة الإسلام بل أقول بصدق إن الإسلام في صورته الحقيقة هو الذي يعطي صفة الجمال لأعمالي، وسوف يبقى يعطيني ويعطي غيري من الفنانين بكافة أطيافهم.

الوعي معناه: إدراك الشيء على حقيقته، لذلك فإن أول الوعي هو وعي الإنسان بنفسه والفن هدفه إخراج هذا الوعي في أحسن الصور. الهوية والجندر من الأمور المفهومة للإنسان سلفًا، لذا فاقترانه بالفن مهم جداً لأن الفن يعمل على تنقية معاني هذه الأمور من المفاهيم الخاطئة، وأما عن النقاش في هذه المسائل فهو مهم للفنان لأنه يزيد في رصيده الفني ويستطيع من خلال النقاش أن يوسع أعماله الفنية.

NasreenshaikhjamlallailAbstract.1.jpg
NasreenshaikhjamlallailAbstract.2.jpg

مجرَّد

كيف تحرصين أن تخاطب أعمالك المتلقي العربي، والسعودي تحديدًا؟

أحرص دائماً أن تكون أعمالي ملهمة للإنسان العربي والسعودي تحديداً لأن شبه الجزيرة العربية (جزء منها السعودية حاليًّا) تشكل النواة الأولى للعرب والإسلام؛ فأجتهد دائماً لتبسيط أعمالي الفنية لتشجيع الفنانين المسلمين للمشاركة وتقديم أعمالهم الفنية حتى ولو كانت بسيطة في الأهداف والمحتوى والسعودية يوجد بها المحبين للفن والفنانين بكافة المراحل العمرية القادرين على إعطاء صورة جميلة ومشرفة والتاريخ يشهد أن العرب أحسن الناس في الخيال وجودة العقل ولمعانًا في الخواطر. فمن قرأ الأشعار العربية التي كانت تمثل الإعلام في وقتهم وجد تلك المشاهد البديعة التي رسمها شعراء العرب.

ڤارينت سپيس

ما أهمية توفير مساحة فنية مخصصة للنساء المسلمات في عصرنا الحالي كمنصة ڤراينت سپيس وما دورها في التغلب على الصور النمطية؟

إذا كانت المنصة الفنية للمرأة المسلمة في وقت من الأوقات ذات أهمية فهي الآن أهم وأشد في الأهمية فنحن نعرف أن المرأة المسلمة تتعرض من داخل المسلمين ومن غير المسلمين لسوء فهم؛فينبغي على الفنانين أن يخرجوا المفاهيم الإسلامية عن المرأة  أحسن الصور وأن الإسلام استطاع بالحكمة والموعظة الحسنة أن يغير حالها من كائن منبوذ يدفن في الطفولة إلى كائن مقدس له كامل الإحترام، فنحن نستطيع أن نسير على الخطوة الإسلامية العظيمة، والتي كانت في ذلك الوقت تعتبر خطوة إعجازية ينبغي تقديرها من البشرية بدايةً من الفن والفنانين.

 كيف ساعدتك خلفيتك الأكاديمية في التصوير على إيصال فكرتك خلال أعمالك؟ وهل تعتقدين أن أي فنان يجب أن يكون ملمًّا بها؟،

نعم، ساعدتني الدراسة الأكاديمية في تحديد الفكرة التي ينبغي أن أضع جهدي فيها، وساعدتني أيضًا في صقل موهبتي من خلال مراجعة المعلمين في الجامعة وإعطائي مزيدًا من الخبرة والعناية، وأيضاً لا ننسى أن الدراسة الأكاديمية توفر للفنان الوقت والتفرغ والإستفادة من الزملاء بطبيعة الحال.

Nasreenshaikhjamlallailbeyoundtheveil.1.jpg

خلف الحجاب

هل تعتبرين أعمالك حوارًا مع ذاتك، أم أنها تتخطى ذلك وتشمل جميع من حولك؟

أعتقد أن الحوار مع ذات الفنان مرحلة متقدمة فهو لا يستطيع أن يخوض في غمار الإبداع إلا بعد انتهاء الحوار مع ذاته، وأما الحوار مع من حولي فهي شيء أكيد، فكم من حوار تمت ترجمته إلى أعمال.

 كفنانة سعودية، هل لاقت أعمالك تقديرًا من المعارض والجمهور الفني كما لاقت من المعارض العالمية كـإيست أوڤ وست؟

نعم بالتأكيد لاقت الكثير من التقدير ولذلك تمت دعوتي في عدة عواصم مثل الرياض ومسقط وواشنطن ونيو مكسيكو وأعتبر أن هذا النجاح والتقدير خير رسالة للفنانين.


اطلعوا على موقعها وحسابها على إنستجرام لمزيد من أعمالها.

14.

فكرة

.تتابعت الأيام كفكرة

ففي هذه البقعة من اليابس والماء التي رسمتها خطوط وهمية، أعيش في مكان أصبح الشارب فيه يرتدي الرجل، وسيارتي مذنبة وخائنة لأن الطرقات اغتصبت ".براءة ملامحها قليلًا، وحقيبتي الصغيرة التي تحمل جزءًا مني في جوفها وجب علي نسيانها لأن أحدهم قرر أنها "لم تعد جديدة

البعض لا يجدون مانعًا في العيش بدون أعين، طالما أن هناك من يخبرهم بالذي يحدث من التصنع، فقط إن أنكرت وجوده.  وإن كان للحق أعين فأجزم أنها جميعًا اهترأت، ولم تعد تفرق بين ألوان الزمان جيدًا. 

ولكن في الحقيقة الحقيقية: أنا أرتدي شاوبي، ولم يكن يرتديني يومًا، وسيارتي ليست خائنة؛ فقد كانت وفية بمواعيدي دومًا، ولا يجب علي أن أترك حقيبتي الصغيرة، لأني لم أراها تستهر بأشيائي قط. لم يعد ما يراه الزمان يهمني؛ فإن كانت أعيني بخير، لا أحتاج من يخبرني بما يدور حولي. ولا ضر في أن تملأ .نفسك 


ريان الشيخي شاعر شارك في عدة أمسيات شعرية منها أمسية وَرد ما وراء الإطار. لمزيدٍ من أعماله يمكنكم زيارة حسابه على إنستجرام.

13.

وجوه...وجوه

تسيلُ الوجوه بعامل الزمن
لوقع الملل
لحدة الطريق
وضوء الأمل

تجتاز الوجوه ذاك البريق
وفوج الحريق
وألفة الرفيق
وفزعة الأَفل

تضاهي الوجوه هذا العلو
جبال السرو
وماء البحر
وطولَ الأجل

تقاتل الوجوه ذاك العفن
ثقل القهر
وعذاب الفقر

تملي الوجوه هذا الفراغ
بحشو السحاب
وبهجة المطر

تخيف الوجوه ذاك الغريب
الوجد العجيب
و أطوار القمر

تضيع الوجوه بهذا الاحتفال
بطيّ المحال
ورقص التلال
وفيضٍ من علل
 


ريم النغيمش شاعرة من الرياض. يمكنكم متابعتها على تويتر لمزيدٍ من أعمالها.

11.

مشاعر متكئة

عقلي جائع، وقلبي بائع

!طريقي طويل، ووطني ضائع

الوداع حقيبتي، الأمل قلادتي

...وحذائي واسع

!القرب يؤذي معدتي، والبعد يلعن مرقدي

ما حيلتي؟

،قالت وكل العالمين لقولها سمعوا

!ظهرت وقلوبهم قبلي لها رقّت

حزينة كغيمة ما أنجبت

!مطراً ولا ظلاً أوَت

هي وردةٌ

هي ثورةٌ

!هي في ميادين المعارك دمعةٌ

.أحببتها، والقلب يهوى من يقلِّبه

...أخبرتها أن الهواء يساير من يحرِّكه

،أخبرتها أن الغروب غيابها

.أن القلوب ثيابها

،أخبرتها في جوف قلبي مرقدٌ

 .في جفن عيني معبدٌ

.أحببتها والقلب لاقى حتفه، وضمائر الأشياء باتت عددٌ

،أيا كوناً تجزّأت الأجزاء داخله

ما علّة الأشياء حولي؟

القلب من أجبره؟

والعقل من جابِرهُ؟

اللون ما تهمته؟

والجنس ما حيلته؟

الطور من نافخه؟

والقبر من يسمعه؟

الحب من أسقاه؟

والموت من أحياه؟

الشمس من أقنعها؟

والليل من ناداه؟

.الفكر أمسى عائما...والروح بان زوالها

هل عِفت نفسي أم طغى عصيانها؟

أسينتهي كل الأنا عند الذي وجد الأنا؟

.أم ينتهي يومٌ أنا وأعود مبتسماً أنا


سعيد بايونس فنان ومصور من جدة. يمكنكم رؤية مزيد من أعماله عبر متابعته على إنستجرام.

10.

أنامل ملوَّنة

سمية فايع تعمل حاليًّا في نادي للأطفال في جدة خلال هذا الصيف. اقرأوا الفقرات التالية التي تتحدث فيها عن نفسها وشغفها للأطفال

لا أعرف ما يجب علي توقعه. لا يفشلون أبدًا في مفاجأتي. كل يوم عبارة عن مغامرة. "هم" أطفال: سعادة ذويهم، الفرحة في هذه الحياة، وأمل المستقبل.

اسمي سمية فايع وأبلغ من العمر 18 عامًا. كنت أعمل مع الأطفال في الست سنوات الماضية كل صيف منذ أن كان يبلغ عمري 12 عامً. حاليًّا أنا أجرب تجربة جدية تسمى مونتيسوري- طريقة في التعلم. في هذه الطريقة يمكن للأطفال التعبير بحرية أكبر ، ويمكنهم اختيار ما يعجبهم وتعلم مهارات يحتاجونها يوميًّا. أحب جدًا طريقة مونتيسوري التي تقدر نقاط قوة الأطفال وآرائهم. نحن نمارس العديد من الأنشطة: من الفنون، الطبخ، وقت الحكاية، وحتى ألعاب ذهنية.

سوف أركز على قسم المهارات الحرفية والفنون هنا. خلال هذه الفترة، نعطي الأطفال (أعمارهم ما بين 3 و6) المواد المطلوبة لهذه الأنشطة، ومن ثم نخبرهم بكيفة ممارسة هذا النشاط. بعد ذلك نراهم يسطعون ويظهرون مواهبهم. بتلك الطريقة يمكننا رؤية ما يفضله الأطفال من ألوان، وأساليب للرسم، وحتى أحيانًا كيفية تفكيرهم. لذلك أرى أن تلك الطريقة مثيرة جدًا للاهتمام في التعلم، حتى لي شخصيًّا.

تعلمت الكثير من هذه التجارب. من الممكن أن يتعبونا أحيانًا، لكن كل شيء يصبح أفضل عندما يأتي طفل لك في نهاية اليوم ويقول لك: أحبك سيدة سمية

PHOTO-2018-07-09-17-44-26.jpg
PHOTO-2018-07-09-02-01-17.jpg
PHOTO-2018-07-09-17-44-24 (1).jpg
PHOTO-2018-07-09-02-01-18.jpg

سمية فايع مصورة قيد الإنشاء. يمكنكم متابعتها على تويتر وإنستجرام للاطلاع على مزيد من مشاريعها الحالية، مثل المذكرة البصرية.

8.

(2) وجوه مألوفة 

تقول هناء قانع عن سلسلتها وجوه مألوفة:"أنا أحاول إظهار وجوه النساء السعوديات وهوياتهن للعامة. نحن نادرًا ما نرى أعمالًا فنية يظهر النساء السعوديات على حقيقتهن. رسمت سلسلة لنساء سعوديات حيث تظهر بعضهن واقفات وبعضهن مدخِّنات للقضاء على المحظورات التي وضعها مجتمعنا على نسائه. أنا مهتمة بتمثيل النساء السعوديات كما هن على حقيقتهن بجعلهن خالدات عبر الفن." يمكنكم الاطلاع على الجزء الأول من السلسلة في العدد السابع  

IMG_4849.JPG

يمكنكم زيارة موقعها وحسابها على إنستجرام.

2.

زرقاء

اللوحة رسمتها مها مطران محاكاة لإحدى القصائد التي كتبتها في سنوات ماضية، وهي تعبر عن حالة الأنثى حينما تعيش حالة الفراق؛ فكأنما يغادرها النور، ولكنها تبقى على أمل اللقاءات الجديدة في كل مرة.

:القصيدة بعنوان يومًا سألقاك

وكأنّي أثمنُ أشيائك

أجمل من نورِ سرابك

غادَرتَ وقلبي في كمدٍ

وتلاشَت رائِحةُ ثيابِك

لم تدمع عيني في الماضي

بل كانت سقيا لتُرابك

حتى زرعت في وجناتي

أوراقاً غطَّت أشواكك

ارحَل واتركني أترقّب

يوماً ألقاكَ فأسمر بك

IMG_3241.JPG

مها مطران فنانة وخريجة فنون بصرية شاركت في عدة معارض. يمكنكم متابعتها على إنستجرام وتويتر.