فنون بصرية

بدون عنوان

قامت مها مطران بدمج مجموعة من صور التقطتها مسبقًا، وكانت بورتريه شخصي مع شجرة في حديقة عامة وأضافت عليها بعض التأثيرات كتغيير اللون وزيادة منطقة الظل والتباين اللوني. كما كتبت نصًا يحاكي العمل

نهاية الشهر

كأني النجمُ وأنتِ القمَر، طفلٌ ضيَّع ألعابه ثم التقى بها بعدما الدمعُ انهمر

في انتظار القمَر تسقُطُ حكمتي أرضاً، ويذوبُ فؤادي في النظر إلى تلك الشجرة الوحيدة الواقفة في ليلٍ سرمدي

إلى القطة التي لم تصدر صوتًا منذ أن غربت الشمس حتى نامَ كل البشَر

غامض 2.jpg

مها مطران فنانة وخريجة فنون بصرية شاركت في عدة معارض. يمكنكم متابعتها على إنستجرام وتويتر.