نثر

10.

مخيِّلة

تركضُ خلف نجمةٍ ساطعة لعلها تتشبث بها

و يُخيَّلُ إليها بأنها على الطيران قادرةٌ لتلتقط تلك النجمة 

تتسارع خطواتها، نبضاتِها وأنفاسِها في شغفٍ قد أحاط بها

في حُلمٍ تتباهى الأضواءُ لها

والموجُ من خلفها يتلاطمُ وهامت بالسماءِ حُلمًا

تأمل ألا تنتهي لحظاتِها الساحرةُ بعيداً عن عينها الساهرة

تعيش بمخيلتها الباهرة...وأحياناً تصدأ ويضيق النفسُ فيها

تحترق حدائقُها وتذبلُ ورودها وفي اللهيبِ تضيعُ سِماتُها

تستمرُ بخلقِ مكاناً للعيش وتستمر إلى يومِ مماتها.

.نوف الزهراني كاتبة من الجبيل